Blog

تقييم الفريق الأحمر: هل دفاعاتك جاهزة للهجمة القادمة؟

0 min to read
تقييم الفريق الأحمر: هل دفاعاتك جاهزة للهجمة القادمة؟

في العصر الحالي وفي ظل الظروف الراهنة، زاد الاعتماد على التكنولوجيا وأصبح الإقبال على توظيفها في مختلف الأنشطة والقطاعات أكبر من ذي قَبل، وهذا يعود إلى العديد من المميزات التي توفرها والتي منها العمل عن بُعْد. لكن هذا التغير صاحبه ارتفاعٌ ملحوظ في عدد الهجمات والجرائم الإلكترونية، حيث أن التوجه المفاجئ والعاجل للاعتماد على الحلول الرقمية أتاح للمخترقين فرصاً هائلة لاستغلال الثغرات الأمنية، وخرق المنظومات الرقمية، وتجاوز الدفاعات الخاصة بالعديد من المؤسسات في كافة القطاعات. لذلك من الضروري على الجهات الحكومية والخاصة أن تتخذ بشكلٍ متواصلٍ التدابير اللازمة لحماية كيانها الإلكتروني، وضمان أمن بياناتها ومعلوماتها، وتعزيز بنيتها التحتية الرقمية.

ما هو تقييم الفريق الأحمر؟

تقييم الفريق الأحمر أو ما يُعرف بـ”Red Teaming Assessment” هو اختبار لضمان الأمن السيبراني الخاص بالمؤسسة وتحسين فعاليته. آلية التقييم المتبعة من قِبَل الفريق الأحمر تعمل على محاكاة التهديدات السيبرانية والهجمات الإلكترونية من منظور جهة التهديد ومن خلال اتباع أساليب، وتقنيات، وإجراءات مشابهة لتلك التي يتبعها المخترقون المتسللون الذين يهدفون إلى تحقيق عملية الاختراق بسرية. وتكمن فعالية هذه المحاكاة في مدى واقعيتها، حيث أن الغالبية العظمى من العاملين في المؤسسة المعنية لا يتم إخطارهم مُقدماً، ولا يتم تزويد الفريق الأحمر بأي معلومات مسبقاً. بالإضافة إلى ذلك، قد يتسم هذا التقييم بطوله حيث أنه قد يتطلب ما يصل إلى شهر، وذلك نظراً لاتباع الفريق الأحمر لنُهُجٍ أكثر تعمقاً واستهدافاً في محاولة لمراوغة دفاعات المؤسسة، وتحديد مدى فعاليتها، وفهم طبيعة المخاطر التي قد تواجهها. مع العلم أن لهذا الاختبار مستوياتٍ مختلفة تعتمد على المستوى الأمني للمؤسسة. كما تجدر الإشارة إلى أن عملية التقييم تكون موجهة، ومحددة الأهداف، وتتبع قواعداً مُتَّفقاً عليها من قِبَل الطرفين بشكلٍ مسبق، الأمر الَّذي يلعب دوراً هاماً أيضاً في تحديد الوقت المتطلب للتقييم.

فوائد الاستثمار في تقييم الفريق الأحمر

في هذا التقييم يقوم الفريق الأحمر، والذي غالباً ما يكون جهةً مستقلة، بشنِّ هجمةٍ إلكترونية مماثلة لتلك الَّتي ينفذها المخترقون، بينما يجب على الفريق الأزرق، والذي عادةً ما يكون فريق الأمن الإلكتروني الخاص بالمؤسسة، الدفاع عن نظمها الرقمية والتصدي لمحاولات التسلل الَّتي يقوم بها أفراد الفريق الأحمر. بعد انتهاء عملية التقييم، يقوم الفريق الأحمر بتحليل مدى قدرة الفريق الأزرق على رصد الهجمات ومجابهتها، وإعداد تقريرٍ مفصل للعميل يحتوي على نتائج الاختبار. كما يُزَوَّد فريق الأمن السيبراني الخاص بالعميل بشرحٍ شامل ومُسهَب للأساليب التي تم اتباعها في التقييم وكيفية التعامل معها، بالإضافة إلى التحسينات وأفضل الممارسات التي يُوصى بتطبيقها للحد من خطورة هجماتٍ إلكترونية مماثلة وضمان حماية المنظومة الرقمية للمؤسسة.

تكمن أهمية اختبار الفريق الأحمر في تحديد مدى خطورة وقابلية تعرض أصول المؤسسة الأساسية والقيِّمة للهجمات الإلكترونية، حيث يُركز الاختبار على الجوانب الَّتي قد تؤثر على المؤسسة وتضرها بشكل هائل. كذلك يعمل الاختبار على تقييم مدى قدرة المؤسسة على اكتشاف التهديدات الأمنية الإلكترونية والتصدي لها، وتقدير مدى فعالية نظمها الرقمية في مواجهة الوسائل المتطورة والأساليب المبتكرة للمخترقين، وتوفير دليل إرشادي لتحسين جاهزية دفاعاتها الإلكترونية للمستقبل. تقييم الفريق الأحمر لا يقتصر فقط على كشف نقاط الضعف الأمنية للمؤسسة، بل هو أيضاً محاولة للتفكير خارج الصندوق ودعوة للتطوير المستمر لنظم أمن وحماية المعلومات ضد الخطر المتصاعد للتسلل الإلكتروني.

ما الأفضلية التي تمتلكها هلب اي جي” في هذا المجال؟

“هلب اي جي” من الشركات الرائدة التي تقدم تقييم الفريق الأحمر كخدمة في الشرق الأوسط، حيث أن لديها فريقاً من الخبراء المختصين الذين يتمتعون بمهارات تطوير البرمجيات، الأمر الذي يسمح لهم بتطوير أدواتٍ خاصة بهم تجعلهم أكثر فعاليةً في إيجاد ثغرات المؤسسة والتملص من دفاعاتها. إلا أن الفريق الأحمر التابع لـ”هلب اي جي” يحاول بقدر المستطاع أن يجعل عملية الاختراق الإلكتروني أكثر واقعية من خلال القيام بالتقييم بشكلٍ يدوي واعتماد الحد الأدنى للأدوات المؤتمتة. كما أن “هلب اي جي” لديها خبرة واسعة في البيئات المعقدة للقطاعات الحيوية والتي تتضمن القطاع الحكومي، والقطاع المالي، وقطاع النفط والغاز. وتجدر الإشارة إلى أن “هلب اي جي” ساهمت في اكتشاف وتسجيل أكثر من 100 ثغرة “هجوم بلا انتظار” أو ما يعرف بـ”Zero Day vulnerabilities”، وهي ثغرات أمنية لم يتم اكتشافها أو إصلاحها بَعدُ والتي قد تضع المؤسسة في وضعٍ حرجٍ ما إن تم استغلالها من قِبَل المخترقين في شن هجماتٍ سيبرانية.

Share this article

title
Upcoming event

GISEC Global 2024

The super connector show for the worldwide cyberse...

  • Dubai
  • UAE